A+ A-
Skip to main content Skip to Footer

حقوق ذوي الاعاقة

image

الشخص ذو الإعاقة:

كل من يعاني اعتلالات دائمة كلية او جزئية تؤدي الى قصور في قدراته البدنية أو العقلية أو الجسمية قد تمنعه من تأمين مستلزمات حياته للعمل او المشاركة بصورة كاملة وفعالة في المجتمع على قدم المساواة مع الآخرين.

مفهوم الاتفاقية للإعاقة :

 الإعاقة هي مفهوم ينتج عن التفاعل بين الأشخاص ذوى الإعاقة والحواجز الفردية أو الاجتماعية أو البيئية التي تعيق مشاركتهم في المجتمع على قدم المساواة مع الاخرين. مما يعنى أن ليس كل إصابة أو عاهة أو مرض تعتبر عجز وليس كل عجز يعتبر إعاقة.

تعديل شدة الإعاقة:

 يتم التعديل إذا ما تم لبعض الاعاقات الناجمة عن تشوهات تشريحية أو فسيولوجية أو نفسية علاجها وشفاءها عن طريق اجراء العمليات الجراحية أو العلاج الدوائي أو العلاج الطبيعي والعلاج النفسي أو غيره من العلاجات وبذلك يصبح العجز غير مدرج تحت مفهوم الإعاقة.

تحديد الإعاقة:

 لتحديد الإعاقة يتم النظر في فيما اذا كان المتقدم لطلب الإعاقة  يعانى من أحد الاعتلالات التالية التي تعيق اندماجه في المجتمع أو تمنعه من العيش والكسب والحصول على حياة كريمة بعدما استنفذ جميع سبل العلاج او بعد التيقن أنه لا يوجد في المستقبل منظور لحل طبي لهذه المشاكل.

مثال:

أحد الاعتلالات التالية:

الاعتلالات في الجهاز العضلي والهيكلي.

الاعتلالات في الجهاز التنفسي.

الاعتلالات في الجهاز الدوري.

الاعتلالات في الجهاز الهضمي.

الاعتلالات في الجهاز البولى والتناسلي.

الاعتلالات في اضطرابات الدم.

الاعتلالات العصبية.

الاعتلالات العقلية.

الاعتلالات في جهاز المناعة.

اذا كان المتقدم للطلب يعانى من أحد هذه الاعتلالات السابقة أو أكثر تقوم الهيئة بعرضه على لجنة طبية مختصه لبحث ما اذا كانت حالته تندرج تحت مفهوم الاعاقة أم لا وتحديد الشدة وذلك وفقا للتالى:

يتم النظر في النشاط اليومي الحالي للمتقدم لطلب الإعاقة.

النظر فيما إذا كانت الإعاقة تلائم أو تتوافق طبيا مع القائمة السابقة.

مدى قدرة المتقدم على أداء وظيفته السابقة ذات الصلة بالإعاقة ومدى ارتباط هذا العجز بالإعاقة.

قدرته على القيام بأعمال أخرى بناء على عمره.

مدى قدرته على التعلم والخبرة بالنسبة للأطفال لمواجهة المستقبل والاندماج في المجتمع.

 

التقرير الطبي :

يعتبر التقرير الطبي الشامل والفحوصات المطلوبة من اختبارات ذكاء وفحص السمع أو البصر أو غيره  من الاختبارات والفحوصات أداة واحده من أدوات التقييم المستخدمه.

يجب أن يتضمن التقرير الطبي الأدلة الطبية التي تدعم وجود هذا العجز.

على المتقدم بطلب الاعاقة توفير كافة الطلبات وفقا للوائح الهيئة.

أن يصدر التقرير الطبى من الطبيب المعالج في مستشفى حكومي.

أن يكون التقرير حديث ولا يتجاوز 6 أشهر من تاريخ الطلب.

على أن يشمل التقرير التالي:

التاريخ الطبي للمريض

النتائج السريرية (جميع الفحوصات الموثقة) مثل نتائج الفحوصات البدنية والعقلية.

النتائج المعملية والمخبرية (نتائج الاشعة السينية وفحوصات الدم)

التشخيص

العلاج الموصوف مع مدى الاستجابة لهذا العلاج.

التشخيص النهائي لمرحلة ما بعد استنفاذ جميع وسائل العلاج.

يجب ان يحتوي التقرير الطبي على الفحص الإكلينيكي كاملا مع بيان ما يمكن لطالب الاعاقة أن يقوم به بالرغم من العجز السابق.

الأنشطة التي يمكن ان يقوم بها:

مثل: الوقوف، الجلوس، المشي ،رفع الأشياء وحملها الى المكان الصحيح والتعامل مع الأشياء الحارة والباردة ، وضع كل شيء في المكان المناسب وعدم تعريض نفسه للأخطار والسمع والتحدث والذهاب الى الأماكن وطريقة الذهاب والقدوم.

أما الحالات التي تنطوي على اعاقات ذهنية ونفسية فيجب ان يشمل التقرير رأي الطبيب النفسي حول قدرة المتقدم الاعاقة على الفهم وتنفيذ الأوامر وتذكر التعليمات والرد المناسب على المكلفين برعايته والمشرفين وزملاء الدراسة والعمل وكذلك بيان الضغوط في بيئة العمل وأيضا بيان المستوى الدراسي  للأطفال في التعليم العام والخاص ويجب  أن يشمل أيضا الرعاية الذاتية ,الأداء الحركي في الأنشطة المختلفة  والنفسية والاجتماعية واستكمال المهام والاستجابة للمؤثرات إذا كان الطفل من حديثي الولادة او الرضع الصغار فيجب أن يشمل التقرير مدى استجابته للمؤثرات.

وتدعم كل هذه الاعراض بالفحوصات المعملية والعلمية التكميلية التي قد تطلب من جهات أخرى أو أطباء أو مختصين غير الطبيب المعالج

الأدلة المتعلقة بالأعراض:

      ويتم النظر في اثار الاعتلالات في اللجنة الطبية المختصة وفقا لعوامل البيئية وعمر المتقدم وغيرها من العوامل.

 

اللجنة الطبية: -

تقوم اللجنة الطبية الفرعية المختصة بتقييم الحالة المرضية أو النفسية للمتقدم بطلب الإعاقة وتقوم بتقييم مدى العجز لديه لتحديد ما إذا كانت هناك إعاقة وتحديد الشده

تتكون اللجنة من أطباء متخصصين كل في مجال عمله من أطباء عيون وعظام ونفسانيين وأطباء الأطفال وكذلك أطباء أخصائيين في النطق والسمع وجميع الاختصاصات الأخرى كل في مجال عمله بدراسة الملف الطبي للمتقدم بطلب الإعاقة ودراسة تطور المرض وتأثيره على حياته بشكل عام في ضوء التقارير القديمة و ما تقدم به من تقارير جديدة وفحوصات والسماع لأعراضه والكشف عليه وذلك للحصول على صورة وافية ودقيقة عن تطور المرض وما اذا كان يرقى لدرجة الإعاقة.

 

وبعد العرض على اللجنة المختصة تظهر عدة إحتمالات:

ترى اللجنة أن الاعتلال يرقى الى مستوى الإعاقة فيتم اصدار شهادة الإعاقة له ويسجل في سجلات الهيئة كمعاق وتصدر شهادة في هذا الشأن ويستطيع المتقدم بطلب الإعاقة من بعدها التمتع بالمزايا الممنوحة له بالقانون.

ترى اللجنة أن الاعتلال لا يرقى الى مستوى الإعاقة فى وقت تقديم بطلب الاعاقة.

ترى اللجنة تحويله الى لجنة اخرى

ترى اللجنة الانتظار لفترة ما حسب الحالة.

ترى اللجنة طلب تقرير مفصل أو تحاليل وفحوصات معينه اضافية.

في حالة عدم الموافقة على نتيجة الإعاقة وشدتها يمكن للمتقدم بطلب الإعاقة اللجوء الى لجنة محايدة وهى مكونه من أطباء من جامعة الكويت لتحديد ما اذا كان هناك تعديل على الإعاقة أو شدتها ويجب أن يكون العرض على لجنة التظلمات خلال شهرين من تاريخ انعقاد اللجنة الطبية المختصة.

 

المراجع

  1. https://www.ssa.gov/disability/professionals/bluebook
  2. https://amaguidesdigital.com  / AMA Guides - Sixth Edition